بث تجريبي
منصة رقمية متخصصة بقضايا التغير المناخي في مصر والشرق الأوسط

الأخدود العلوي يضرب مصر والشام والسعودية.. فما تأثيره على الطقس؟ ومتى ينتهي؟

كشفت هيئة الأرصاد الجوية المصرية عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن أن الطقس في مصر سيشهد حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية علي معظم المناطق الشمالية بداية من الغد الجمعة، وذلك بسبب تعرض البلاد لظاهرة تسمى الأخدود العلوي حيث تؤثر على محافظات الجمهورية بداية من يوم الجمعة حتى صباح يوم الأحد مع رياح شمالية رطبة على سطح الأرض.

ظاهرة الأخدود العلوي هي عبارة عن منخفض جوي متواجد في طبقات الجو العليا، عبارة عن منطقة ممدودة ذات ضغط منخفض نسبيًا تمتد من مركز منطقة ذات ضغط منخفض، ونظرًا لأن الضغط مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالرياح ، فغالبًا ما تكون هناك تغييرات في اتجاه الرياح.

سميت ظاهرة الأخدود بهذا الاسم، لأنها تُعرف بـ “امتداد منخفض الغلاف الجوي في الطبقات العليا من الغلاف الجوي”، وبالإنجليزية تعرف بـ “trough”، وتعني الأخدود.

أكدت د. منار غانم عضو المركز الإعلامي بالهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، أن المنخفض الجوي يؤدي إلى حالة تقلبات بالطقس على شمال البلاد مرورا بالقاهرة الكبرى حتى شمال الصعيد، يصاحبه تكاثر للسحب المتوسطة والمنخفضة وأمطار متفاوتة الشدة علي السواحل الغربية ويتقدم تدريجيا للداخل ليؤثر علي الصحراء الغربية “الواحات البحرية” ثم يصل الي مصر الوسطي ومدن القناة وسيناء؛ مع انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة علي كافة الانحاء علي مدار اليوم ، قد تصل إلى 15 درجة على القاهرة بانخفاض 3 إلى 4 درجات.

وفق غانم، ستكون ذروة حالة التقلبات يوم السبت المقبل، مع سقوط أمطار على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد، ونشاط للرياح والذي يؤدي إلى الإحساس بانخفاض درجات الحرارة.

وسوف تؤدي ظاهرة الأخدود العلوي إلى زيادة نشاط الرياح وانخفاض درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت أيضًا، اضافة الى عرقلة الملاحة البحرية.

اقرأ أيضًا.. ما هو تغير المناخ؟ كل شيء عن أزمة القرن الـ 21

 

الأخدود العلوي في 5 دول

حول المنخفض الجوي الأخدودي الذي يضرب مصر ودول عربية أخرى يقول مهندس أحمد العربيد مدير المركز العربي للمناخ: يتمركز حالياً منخفض جوي من اصل قطبي غرب جزيرة قبرص، كان قد تشكل على اثر تدفق رياح قطبية باردة في جميع الطبقات صوب شرق البحر الأبيض المتوسط،  ليكمل هذا المنخفض الجوي سلسلة من المنخفضات والنزولات الباردة المتتالية التي بدأت تؤثر على المنطقة بصورة غير طبيعية منذ منتصف الشهر الماضي يناير، حيث ان هذا الزخم في الكتل الباردة المتلاحقة يعتبر استثنائي، ومن المتوقع ان يستمر ايضاً خلال الفترة القادمة كما اشرنا في نشرتنا الجوية الشهرية لشهر شباط 2022 ” اضغط هنا لمشاهدة النشرة الشهرية ” .

يضيف العربيد: “مساء أمس الاربعاء تحرك المنخفض الجوي سابق الذكر صوب جزيرة قبرص، واثناء اقترابه من المنطقة تبدأ الجبهة الهوائية القطبية الرئيسة والباردة والمرافقة لهذا المنخفض بالتعمق صوب البلاد تدريجياً خلال ساعات المساء والليل، لتتكاثر الغيوم تدريجياً وتشتد سرعة الرياح لتصبح شديدة السرعة في معظم المناطق.

تبدأ الهطولات المطرية بالانتشار تدريجياً في الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان وتشمل أجزاء من شمال وغرب العراق وشمال مصر، هذا ويطرأ انخفاض كبير وملحوظ على درجات الحرارة، لتنقلب الاجواء بشكل كامل وتصبح شديدة البرودة نظراً لتعمق الرياح القطبية صوب المنطقة مع انتصاف هذه الليلة، على ان تزداد فرصة تساقط الثلوج فوق المرتفعات الجبلية العالية والشاهقة في بلاد الشام.

أكد العربيد أن الأراضي المصرية خلال يوم الخميس تتأثر بالجبهة الرئيسة المرافقة للمنخفض الجوي، بحيث تكون الاجواء في مختلف المناطق الشمالية والوسطى من البلاد وتشمل القاهرة والجيزة وطنطا وبورسعيد والفيوم والسويس والاسكندرية وسيناء باردة وغائمة وماطرة.

كما أشار العربيد إلى أنه من المتوقع حدوث العواصف الرعدية وتساقط زخات البرد احياناً.

وفق العربيد، ضرب المنخفض الجوي عدة دول عربية، أبرزها لبنان وسوريا وفلسطين، وأجزاء من السعودية والعراق، وذلك بداية من الأمس، ويستمر اليوم الخميس وحتى السبت.

د. منال عزب الخبيرة المناخية تنصح المواطنين بمراعاة بعض الأمور أثناء فترة تعرض البلاد لظاهرة الأخدود العلوي حفاظًا على سلامتهم، ومنها ارتداء الملابس الثقيلة وعدم التخلي عنها خلال يومي الجمعة والسبت تحديدًا حيث يزداد سوء الأحوال الجوية والأمطار، بالإضافة إلى عدم مغادرة المنزل لمن يعانون من الربو وحساسية الصدر والأمراض المزمنة.

تابعنا على نبض

قد يعجبك ايضا

اترك رد