بث تجريبي
منصة رقمية متخصصة بقضايا التغير المناخي في مصر والشرق الأوسط

حصاد يوم إزالة الكربون في COP27 .. مبادرات وبرامج ودعوات لإجراءات عاجلة للحد من الانبعاثات

دعا اليوم المواضيعي لمؤتمر COP27 المخصص لإزالة الكربون إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتقليل الانبعاثات عبر الصناعة مع التركيز بشكل خاص على القطاعات الأكثر كثافة للكربون بما في ذلك قطاعات الصلب والنفط والغاز والأسمدة.

تضمن جدول الأعمال العديد من الجلسات التي أطلقت مبادرات بما في ذلك خارطة طريق شرم الشيخ للحد من غاز الميثان ومبادرة منتدى غاز شرق المتوسط لإزالة الكربون.

قال رئيس COP27، سامح شكري يعلق على يوم إزالة الكربون: “قدمت أنشطة اليوم فرصة كبيرة لمناقشة الخطط والسياسات الهامة اللازمة للحد من آثار الكربون ، لا سيما في القطاعات التي يصعب تخفيفها. ونأمل أن تساعد المحادثات اليوم في تسهيل الانتقال الذي تشتد الحاجة إليه إلى الاقتصاد منخفض الكربون “.


بدأت جلسة بعنوان “تحدي إزالة الكربون” جدول أعمال اليوم وتضمنت كلمات لكل من جون كيري ، المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ ؛ وطارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري، وأحمد سمير وزير التجارة والصناعة المصري. وجيرد مولر ، المدير العام لليونيدو.

تضمنت جلسات الصناعة والإعلانات طوال يوم إزالة الكربون عدد من الملفات، أبرزها تعزيز التعهد العالمي بشأن الميثان حيث تم تقديم خارطة طريق شرم الشيخ الخاصة بالميثان كدليل شامل للبلدان للحد من الانبعاثات.

وشددت على تركيز قصير المدى دعا إلى مزيد من العمل من خلال: مسح انبعاثات الميثان وحملة توعية وبرنامج الكشف والاستجابة السريعة وتنفيذ المشروع برأس مال منخفض.


أعلنت الولايات المتحدة عن إطلاق مبادرة جديدة لدعم مصر في نشر 10 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية الجديدة مع إيقاف تشغيل 5 جيجاواط من محطات توليد الغاز الطبيعي غير الفعالة.


فيما يخص تسريع الطريق نحو إزالة الكربون من صناعة الصلب الذي شجع المستثمرين على دعم التقنيات الجديدة من خلال تسليط الضوء على قصص نجاح التحول من السويد ومصر.


عقدت مصر وبلجيكا ، الراعيان المشاركان للمنتدى العالمي للهيدروجين المتجدد ، حلقة نقاش فنية حيث تبادل المتحدثون الذين يمثلون الشركاء الرئيسيين (إيرينا واليونيدو ومجلس الهيدروجين والصندوق الأخضر للمناخ) الآراء حول أهمية وجود منتدى عالمي لأصحاب المصلحة. من شأن المنتدى أن يكون بمثابة منصة لتسريع تطوير ونشر الهيدروجين المتجدد ، وكذلك تحديد أفضل الممارسات وإنشاء ممرات للتجارة عبر الحدود. وركزت الجلسة على الفرص التي سيوفرها المنتدى للتوسع في الهيدروجين المتجدد وتطبيقاته المحلية والعالمية.


كما تأسس تحالف من الاستثمارات المناخية الرائدة بقيمة 500 مليون دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة لتسريع الانتقال العادل والمنصف للطاقة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.


قالت وكالة حماية البيئة الأمريكية إنها ستوسع قاعدة الميثان لعام 2021 بحيث تتطلب من عمال الحفر العثور على التسريبات وسدها في جميع مواقع الآبار في البلاد البالغ عددها مليون موقع وتقليل الميثان من صناعة النفط والغاز بنسبة 87٪ دون مستويات 2005.


في جلسة أخرى بعنوان “من الالتزامات إلى العمل: رحلة إزالة الكربون في صناعة النفط والغاز” ، حيث أطلقت مصر تحالف القطاع العام الخاص مع بكتل مع برنامج يهدف إلى إزالة الكربون من منشآت النفط والغاز الموجودة في جميع أنحاء مصر.

شرعت مصر بالفعل في 126 مشروعًا في مشروعات كفاءة الطاقة وحدها واستثمرت 2.4 مليار دولار أمريكي في إجمالي مشروعات إزالة الكربون. هذه المشاريع توفر 7 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون كل عام.


وفي جلسة بعنوان “حو صناعة الأسمدة الخالية من الكربون” والتي ناقشت طرقًا لخبراء الصناعة والتكنولوجيا والمؤسسات المالية للالتقاء معًا لتطوير الأسمدة الخضراء اللازمة للحفاظ على زراعة منخفضة الكربون وبأسعار معقولة وآمنة وخاصة في البلدان النامية.


كما أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلم والثقافة مبادرة للتخفيف من التهديدات التي يشكلها تغير المناخ على مواقع التراث العالمي وسلطت الضوء على الحاجة إلى تعزيز إدارة الأزمات وحماية النظم البيئية.

في جلسة عن تسريع إزالة الكربون من النفط والغاز أطلقت مبادرة إزالة الكربون الإقليمية لمنتدى غاز شرق المتوسط
تعزيز الجهود في إزالة الكربون من الأسمنت التي تحدثت عن الحلول اللازمة لصناعة خالية من الكربون من خلال تقنيات جديدة مثل استخدام وتخزين الكربون ، بديل الوقود والاسمنت.

تابعنا على نبض

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.