بث تجريبي
منصة رقمية متخصصة بقضايا التغير المناخي في مصر والشرق الأوسط

معلومات مضللة: استخدام صور لميناء سيدني خلال قرن لإنكار ارتفاع مستوى البحر.. اعرف الحقيقة

ملخص الادعاء: صور تثبت عدم ارتفاع مستوى البحر في ميناء سيدني بأستراليا على مدار 130 عام.

مصدر الادعاء: “ميم” على وسائل التواصل الاجتماعي يشاركه بعض المستخدمين العرب، ويزعم عدم ارتفاع مستوى سطح البحر في موقع ساحلي شهير.

يحتوي الميم على 3 صور لحصن دينيسون Fort Denison في جزيرة ميناء سيدني، أستراليا، و يبدو أن مستوى الماء متشابه في الصور الثلاث.

تُظهر الصورة العلوية ميناء سيدني بالأبيض والأسود بتاريخ 1885، والصورة في المنتصف باللون البني الداكن لنفس الميناء بتاريخ 1932، بينما  تُظهر الصورة السفلية الملونة نفس الميناء بتاريخ 2016.

 

تقييم أوزون: خطأ. بناءً على بحثنا، يقول الخبراء إن الصور لا يمكن استخدامها للتأكد بدقة من تغير مستوى سطح البحر بمرور الوقت. كما أن مستويات البحر في ميناء سيدني آخذة في الارتفاع بالفعل، وفقًا لبيانات قياس المد والجزر والخبراء.

الحقائق

يتقلب خط الماء في المرفأ يوميًا بسبب تغير المد والجزر، ولا تتضمن الصور أي معلومات حول مرحلة المد والجزر في وقت التقاطها.

تظهر مقاييس المد والجزر والتسجيلات الأخرى أن مستويات سطح البحر في ميناء سيدني قد ارتفعت بشكل مطرد على مدار التسعين عامًا الماضية، وإن كان ذلك بمعدل أبطأ من الشواطئ الأخرى في جميع أنحاء العالم.

تعد مقاييس المد والجزر، التي تقيس ارتفاع المياه بالنسبة للأرض باستمرار مع مرور الوقت، طريقة موثوقة لتحديد مدى ارتفاع مستوى سطح البحر على المدى الطويل في منطقة ما، وفقًا للعلماء.

استخدمت هذه الطريقة لقياس مستوى سطح البحر في Fort Denison ، الواقع في ميناء سيدني، منذ أواخر القرن التاسع عشر.

يقول جاري جريجز، أستاذ علوم الأرض في جامعة كاليفورنيا بسانتا كروز: “مقياس المد والجزر على المدى الطويل سجل ارتفاعًا تدريجيًا في مستوى سطح البحر، ولكنه ثابتًا إلى حد ما، بمقدار 0.1 مم / سنة أو 3 بوصات / قرن، ويبدو أن هذا المعدل قد ارتفع خلال العقد الماضي.”

قال العلماء إن هذا المعدل- رغم أنه ليس ضئيلًا- يعد أقل من المتوسط ​​العالمي،  ذلك لأن مقاييس المد والجزر تقيس مستوى سطح البحر بالنسبة إلى اليابسة، والذي يرتفع أيضًا في أستراليا.

قال  جون تشرش، الأستاذ الفخري للعلوم بجامعة نيو ساوث ويلز والذي شارك في تأليف كتاب دراسة عن مستويات البحر الأسترالية.

يقول الخبراء إن تغير المناخ يعمل على تسريع معدل ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي،  ويرجع هذا التسارع إلى ذوبان الصفائح الجليدية والأنهار الجليدية الناجم عن الاحتباس الحراري، فضلاً عن التوسع المادي لارتفاع درجة حرارة مياه البحر .

وفقًا للخبراء، من “المستحيل عمليًا” استخدام الصور لتحديد ما إذا كانت هناك أي تغييرات في مستوى سطح البحر في ميناء سيدني، أو في أي مكان.

تتضمن الصور الموجودة في الميم معلومات حول الأعوام التي التقطت فيها الصور فقط، ولم يتضمن أي معلومات حول مرحلة المد والجزر لحظة التقاط الصور ولم يحدد وقت التقاط الصور من اليوم.

قالت جين غاردنر، مديرة الاتصالات في مجلس المناخ : “يبلغ مدى المد والجزر في ميناء سيدني مترين”، اعتمادًا على الوقت من اليوم، ومن الواضح أن الصورة ستبدو مختلفة اعتمادًا على ارتفاع المد عند التقاط الصورة.”

على الصعيد العالمي، ترتفع مستويات سطح البحر، ففي القرن الماضي، ارتفع مستوى سطح البحر بحوالي 8-9 بوصات، وفقًا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي(NOAA)  .

يتسارع معدل ارتفاع مستوى سطح البحر سنويًا، وقد تضاعف من 0.06 بوصة سنويًا خلال معظم القرن العشرين إلى 0.14 بوصة سنويًا من عام 2006 إلى عام 2015.

يرجع هذا الارتفاع في الغالب إلى مزيج من ذوبان المياه من الأنهار والصفائح الجليدية، بالإضافة إلى توسع مياه البحر مع ارتفاع درجة حرارتها، وفقًا لـ NOAA .

وفق الخبراء، ارتفاع مستوى سطح البحر ليس موحدًا في جميع أنحاء العالم، فهناك عمليات إقليمية ومحلية تؤثر على معدل ارتفاع مستوى سطح البحر في كل موقع.

 

التصنيف: انتقائية

الانتقائية هي واحدة من أبرز ممارسات التضليل بشأن تغير المناخ، والمنتشرة على نطاق واسع بين معارضي تغير المناخ أو المستفيدين من تعطيل العمل المناخي.

عبر هذه الممارسة، يختار المضلل نقاط معينة ومختارة بعناية من مجموعات البيانات المناخية قصيرة المدى، أو استخدام لقطات معبرة عن لحظة محددة وفي ظرف محدد، كما هو الحال في الصور التي حققنا فيها سلفًا، ومن ثم استخدام هذه البيانات أو اللقطات لإظهار اتجاهات أو مواقف محددة لا تمثل الوضع الحقيقي.

تابعنا على نبض

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.